الثلاثاء، 3 يوليو، 2012


ڪــــم أُحــــب الـجــــلــــوس مـــع نـــفــســـي

أعــاتـبـهــا . . أَأنـبـهــا . . أشـڪـو لـهــا ضـعـفـي . . أثـرثـر لـهــا . .

أُخــرج ڪــــل مــــا داخـــلــــي مــــن حــــزن و ألــــم

فـأنــــا فــــقـــط مــــن يـــفــهـــمـــنــــي .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق