الاثنين، 5 أغسطس، 2013

أعــتَــــذر لـذاتـــي. . . الـتـي أنـهَـكـتُــهــا رَكـضــــاً خـلـــف ســــراب !!
و تبقـى .. لبعـضِ الأماكـنِ ذكـرى
تهمـس لنـا بِهـدّوء قائلـة :
" لقد كانوا هنا يوماً ... و رحلوا "...
مَا أقَساه مَن شُعور عِندَما تَكُون عَاجِز عَن الإبتعَاد ، وَمَمنُوع مَن الإقترَاب .. !
تَمرُ أسمائهم بِالبآل فَ تَتبعها بَسمة و الفُ حِكاية ,♥ " ~