الأربعاء، 11 أبريل، 2012

وحشتينى


وحشتينى 

أمنتك الله لا يطـول غـيابـك
وش تنفع الدنيا بليا وجودك
***
**
يمكن غيابي ما يسبب عذابك
لكن عذابي يا عذابي هو غيابك
***
**
حاسب ضميرك لا تعجل عتابك
وين الأماني وين باقي وعودك
***
**


غالي وتبقى غالي في غيابك
لكن تزيد من غلاتك في وجودك

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق